ابلاغ عن رابط

انا وليلي

البوم انا وليلي كاظم الساهر
0:00
0:00

Untitled-1

مـــاتت بمحـــراب عينيك ابـــتـــهـالاتي
واستسلمت لــــريـــــاح الـــــيأس رايـــاتي
جـفـت عـلـى بـابـك الـمـوصـود أزمـنتي
ليلى ومــا أثـــمــــرت شيئاً نـــــداءاتـــــي
عامان مـــا رف لـــي لحـــن على وتـــر
ولا استـفــاقــت عــلــى نــور ســمـاواتــي
اعتق الـــحـــب فـــي قلـــبي وأعصـــره
فـــأرشـــف الـهـم فـــي مغبرّ كــاســـاتــي
ممـــــزق أنـــــا لا جـــــاه ولا تــــــرف
يـــغـــريـــكِ فـــيَّ فــخــلــيـنـي لآهــاتـــي
لـــو تعصـــريـــن سنين العمــر أكملـــها
لــســال مــنــهــا نــزيــف مــن جـراحاتـي
لـــــو كنت ذا تـــــرف مـــا كنت رافضة
حـبـي.. ولـكـن عـسـر الحـال مـــأسـاتـــي
عــــــانيت لا حـــــزنــــي أبــــوح بـــــه
ولــســت تــدريــن شـيـئـاً عــن معـانــاتـي
أمشـــي وأضـــحـــك يـــا ليلى مـــكابـرةً
عـلـّي أخـبـي عـــن الـــنـاس احـتـضاراتي
لا النـــاس تعــرف مــا خطبي فتعــذرني
ولا سبــــيل لــــديـــــهم فــــي مــواســاتي
يــرســو بجفني حــرمــان يمــص دمــي
ويــســتــبــيــح إذا شــاء ابــتـــســـامــاتـي
معــذورة أنتِ إن أجهضــت لـــي أمـــلي
لا الــذنــب ذنــبــك بــل كــانــت حـمـاقاتي
أضعت في عــرض الصحـــراء قـــافلتي
فجئتُ أبـحث في عينيك عن ذاتــي
وجـئـت أحـضـانـك الـخضــراء منتشــياً
كالطــفل أحــمل أحــلامـــي الـبـريـــئـــاتِ
غــرســـت كـــفـــك تـجـتـثـيـن أوردتــي
وتــســحــقــيــن بـــــلا رفــق مــســراتــي
واغربتاه.. مضاعٌ هاجـرت مدني عنـي
ومـــا أبـــحـــرت مـــنـــهـــا شـــراعـــاتي
نُفيــت واستــوطــن الأغــراب فـي بلدي
ومــزقــوا كـــل أشــيــائــي الــحــبــيــبـات
خـانتك عينــاك فــي زيــف وفــي كــذب
أم غــــرّك الـبــــهـرج الـخداع … مولاتي
فــراشــة جئت ألــقــي كــحــل أجنحتــي
لديـك فـاحـتـرقــت ظــلــمــاً جــنــاحــاتــي
أصيـح والسيف مــزروع بخــاصــرتــي
والـغـدر حـطــم آمـــالــي الــعــريــضــات
وأنــــت أيضــــــاً ألا تبّـــــــت يــــــداكِ
إذا آثــرتِ قـتـلـي واســتــعــذبــت أنّــاتــي
من لـي بحـذف اسمـك الشفـاف من لغتي
إذاً ســتــمــســي بـــلا ليلى حــكـــايــاتـــي

باقي اغاني البوم انا وليلي

http://i.imgur.com/5NZrhoq.gif

http://i.imgur.com/5NZrhoq.gif

تعليقات الفيسبوك