ابلاغ عن رابط

اخينا

الجوكر
0:00
0:00

Untitled-1

كلمات تراك اخينا
من وهو لسه صغير و الجيران بتحلف بيه
المتفوق ، المؤدب ، اللي جامع دنيا و دين
كبر و دخل جامعة و آن أوان تاء التأنيث
يمكن مشافش بورنو بس إتفرج علي ونيس

و رغم طول الرحلة فالوصول بينسي التعب
أخينا لقي أخيرا اللي تحبه و يحبها
دايما كان بيكلمها عن إن التعليم تجهيل
واحد زيه في بلد بتفهم كان زمانله شأن كبير

فهمها حاجات كتير ، في الآخر فهمته
إن حوا مش لآدم، حوا لفلوسه و شقته
و في عز ما هو حزين ، الأتوبيس وقف في كمين
الظابط قاله “إنزلي” ، نزل ، زقه للأمين

شاف بطاقته ، بدأ تفتيش ، “إقلعلي الكوتش” ، يا باشا معيش
ممنوعات ، فمتحرجنيش ، “طب جنب إخواتك يا برستيج”
روح بعد يوم طويل ملوش تعازي مقبولة
يمكن حزين من الأول بس نفسه مش مكسورة

كان ممكن يبقي حاجه لو البلد قدرته
كان ممكن يبقي آدم لو مكانتش حوا سابته
كان ممكن يبقي حاجه ، و كل حاجه رجعته
من طريق كان ماشي فيه مُتجاهل كل اللي بيحبطه (x2)

أخينا في عز الوحده قابل شلة ثانوي اللي
كانوا خدوا طريق معاكس للى هو فيه بالمللى
قالوا فُك يابنى وشك وإبدأ واجه الحياه
واذا كنت مش مُتكيف ، ف العلاج مكيفات

أخينا خد الرحلة لحد القاع دحرجة
بس اخينا لسه اخينا ، فـعايش مع نفسه في معركة
يقع ، يبطل مدة ، تيجى فلوس ، تيجى بكتره
تيجى بفكرة ، تيجى ببودره ، تيجى بقعده ، تيجى في سوسته

فجأه حوا رجعت لما ابو شقه سابها
والغريبة حال أخينا الحالى لسبب ما جذبها
طبعا أجر نفسه ليها روميو بالفلوس
ونام معاها ضمان لإنه يلاقي لما يعوز

وزى كل كدبة صعب للآخر نداريها
عيلة حوا صعايده ، عمر موتها ما يكفيها
أخينا إتقتل ، هو ميت في الحالتين
لو كان إنتحر بدرى شويه مكانش مات اتنين

كان ممكن يبقي حاجه لو البلد قدرته
كان ممكن يبقي آدم لو مكانتش حوا سابته
كان ممكن يبقي عالم لولا الصحبة عرفته
على المخدر اللى جاب المخدر المعروف آخرته

كان ممكن يبقي حاجه لو البلد قدرته
كان ممكن يبقي آدم لو مكانتش حوا سابته
كان ممكن يبقي حاجه ، و كل حاجه رجعته
من طريق كان ماشي فيه مُتجاهل كل اللي بيحبطه

باقي اغاني البوم اغانى فردية الجوكر

http://i.imgur.com/5NZrhoq.gif

http://i.imgur.com/5NZrhoq.gif

تعليقات الفيسبوك