ابلاغ عن رابط

شكرا

0:00
0:00

كُلُّ مُؤَمِّنٍ مُخْلِصٍ عَاشَ يَسْتَمْتِعُ بِإِيمَانِهِ

وَاِللِّي إِيمَانُهُ بِحَقِّ ثوابه هُوَ أَبَدِيَّةٌ اِسْتِمْتَاعُهُ

يَكُونُ مظبوطلك المِسْمَارُ وَتَكَوَّنَ لِأُبْدَ جحا

فُرَصُهُ أَسْعَدُ مِنْ أُنْبُوبَةِ أُكْسِجِينٍ فِي زُحَلَ

كلامي عن الإيمان بشكل عام مش التوحيدي

خلينا متفقين انها لا في إيدك ولا في إيدي

رحمة للعالمين كل شخص صالح دين

شكراً على الإرشاد وشكراً طبعا عالطريق

يُضْطَرُّ أَلْعَبُ أَفْلَامَ معاكوا فَبِخَتَّارٍ المَنْسِيُّ

كَفِرْعَوْنٍ بِكُتُبٍ عَالحِيطَانِ بتشغلولي نَانْسِي

هَاتِ مِنْ جَمَلَيْ مَعَنِّي بَعِيدٌ أُجِيبَ لَكَ أَبْعَدُ أَنَا مُتَابِعُكَ

سَابِعُ حَرْفٍ عَ الحِرَفِ السَّابِعِ جُمْلَةٌ فِي سَبْعَةً

لو لسه فيه أساطير خلاص معادش فيه غلابة

طول ما انتوا موجودين مفيش داعي لتشبيه من الغابة

أحترفوا صناعة الكدب لما إستخسرتي تراجعيه

لبانة متتهضمش قبل بعد سبع سنين

باقي اغاني البوم اغانى فردية الجوكر

تعليقات الفيسبوك